في إطار انفتاحه على المجال الاجتماعي، قام القطب “الطبي – الاجتماعي” بنادي اتحاد الفتح الرياضي بالتعاون مع الجمعية المغربية للوقاية والصحة، بتنظيم “عملية طبية” لصالح أطفال حي الفتح وكذلك بالنسبة للعاملين بالنادي. وبدأت الحملة بعملية ختان لمجموعة من الأطفال بمركب الأمل بحي الحي الفتح. وقام القطب الطبي بمجموعة من الاختبارات الطبية للعاملين بنادي الفتح الرياضي، خاصة الاختبارات الخاصة بالنظر والسكري. وتعتبر هذه البادرة الأولى من نوعها بنادي الفتح الرياضي، وسيعمل النادي على تنظيم مجموعة من العمليات الاجتماعية.